بلدنا ملهاش دعوة بينا ….

بلدنا بتتقدم بينا .. شعار جامع مانع ساحق ماحق لايصد ولايرد .. يختصر بداخله 26 عاماً من الخير الوارف والرخاء الجارف والشفافية والديمقراطية والخطط التنموية الإصلاحية الاقتصادية النووية ..ونسمع السلام دا من تاني عشان الناس اللي جت شرفتنا النهاردة .. ورقصني يا جدع!

بذمتك ودينك ياشيخ .. يا أخي وحياة العيش والملح .. فيه أحسن من كده ؟

إنجازات .. أهي شغالة ، مية .. أهي نضيفة وموجودة ، العيش .. بقى الرغيف بخمسين قرش يعني ماكملش الجنيه ، البطالة .. بتنقص مش بتزيد ولاحاجة ، الشباب بتوعنا .. زي الفل وقاعدين في البلد لابيروحوا يغرقوا في أي حتة ولا أي حاجة .. ولاطماعين ولابيتحايلوا على لقمة العيش .. شباب زي الورد والخطط التنموية على ودنه .. ثلاثية وخمسية وسداسية .. طويلة الأجل وقصيرة المدى ، ياراجل حتى النووي بعون الله حنبدأ فيه ، وكأس العالم طبقاً لتوجيهات رئيس الجمهورية .. حنتأهل له زي ما قال سمير زاهر ، من الآخر إحنا بنعيش أزهى العصور .. بكل تصنيفات العيشة بقى .. زي ماتقول تقول .. إشي شفافية وإشي ديمقراطية وكل حاجة بالصلاة على النبي  .. وعشان أزيدك من الشعر بيت خد عندك الشعار ده كمان .. بلدنا بتتقدم بينا .. ياعيني على الثقة .. ياروحي على التمكن والقوة ..

شعار يحمل نبرة تقريرية واثقة .. ساحقة ماحقة لايصد ولايرد ..

طيب مين الي هيرد ؟ ومين اللى هيصد ؟ ويرد يقول إيه ؟ إذا كان كل واحد بيتكلم على البلد بتاعته .. يعني اللي من الباجور واللي من الفيوم واللي من الإسكندرية كل واحد وبلده .. ماحدش جاب سيرة مصر .. وإلا كانوا قالو دولتنا بتتقدم بينا  .. ولايستطيع أي مكابر أو حتى مصاغر أن ينكر أن كل بلد من البلدان بتاعة الناس الكبيرة بتتقدم فعلاً بيهم ومن غيرهم كمان .. لأنها اعتادت التقدم خلاص على مدى هذه السنين وارفة الخير .. جارفة الرخاء .. والمسأله كلها إن ده شعار المرحلة .. كما يراها أولى الأمر والنهي في الحزب الوطني الذي كان شعاره في مرحلة أخرى سابقة .. حزب كل المصريين .. وهو شعار كان فيه شمولية أكتر من هذا الشعار بتاع بلدنا اللي بتتقدم بينا .. ومقالوش بلدهم اللي هي إيه بالظبط .. وبتتقدم لفين تحديداً !!

وأنا لاأستطيع أن أغض عين الحسد عن كريمة رجال السياسة في مصر والذين يشرف بهم الحزب الوطني .. تخيل حضرتك حزب واحد فيه كل الرموز دي!! كمال الشاذلي .. زكريا عزمي .. فتحي سرور .. صفوت الشريف .. أحمد عز .. علي الدين هلال .. إحنا ساعة ماوعينا على الدنيا السياسية ومابنشوفش غير دول تقريباً .. ولو أضفنا لهؤلاء الديناصورات السياسيين هذا الشاب الواعد المتوعد جمال مبارك سليل القصر الرئاسي وحامل خبرات الرعيل الأول من أصحاب الحنكة السياسية على أعلى مستوي .. بالله عليك يامواطن منك له ألا يجب علينا جميعاً أن نفغر الفاه .. ونرنو بالبصر .. ووننصت كل السمع.. حينما يتفضل علينا الحزب الحاكم بأي نصح أو إرشاد ، وطبقاً لكل هذه الحيثيات ألا يجب أن نتأمل ملياً في أي شعار ينعم به علينا أفاضل هذا الحزب ورجالاته من كريمة رجال الوطن ؟ ونحن في مصر عموماً نتمتع منذ أمد بعيد بزخم جميل من الشعارات ذات الحيثية – فمنذ شعارات أمجاد ياعرب أمجاد – وما يخص القومية العربية وما إلى ذلك ثم المرحلة التالية بتاعة السلام والمحادثات وشعار الأرض مقابل السلام .. ثم وصلنا حالياً لمرحلة الإصلاحات الاستراتيجية والبناء الإقتصادي..والسياسي والاجتماعي .. وهكذ ا كانت شعارات الحزب الوطني الديمقراطي وآخرها .. بلدنا بتتقدم بينا .. وإنني أتمنى بكل حب وإخلاص أتمنى أن يتوصل الحزب الوطني مع كل اللي مش حزب وطني – بمعنى إنني مش حزب وطني ومش إخوانجي وبرضه لاأنمي لأي حزب معارض لأنهم مش موجودين دلوقتي – ولكنني أنظر بكثير من الإعجاب لقدرة وقوة الحزب الوطني ورجالاته الأقوياء وممارساته الحزبيةومؤتمراته الوطنية .. وأنا باتفرج على المؤتمر الأخير استلقيت على الأرض ضحكاً عندما تصورت أن حزب التجمع مثلاً هو اللي عمل مؤتمر زي ده .. أو مثلاً حزب مصر2000 لاختيار رئيس الحزب  ولجانه الحزبية .. يطلع واحد مغرض وحاقد ويقولك أيوة بس الرئيس بتاع أي حزب من دول ماهوش رئيس الجمهورية ذات نفسه .. حارد وأقول بصرف النظر عن المسألة دي .. الموضوع هو كيفية الممارسة نفسها.. والنظام والسيستم الذي يحكم عمل منظومة الحزب ..رنرجع لأول الكلام .. بذمتك ودينك ياشيخ .. والعيش والملح في أحسن من كده  وبلدنا بتتقدم بينا .. هذا هو النظام والسيستم .. ياسيستم .

بقلم/ وليد كساب … جريدة الدستور 14\11    

Advertisements

2 thoughts on “بلدنا ملهاش دعوة بينا ….

  1. وطنى 2010 says:

    يا جماعة احنا بنتكلم وبس حتي في شعار المؤتمر
    والناس اللي بتتكلم دي تقدر تقولي خطوة واحدة احزابهم او هما بيعملوا ايه عشان البلد
    ولا احنا بنتكلم وبس

  2. belal says:

    شكراً لوطني 2010 على تعليقه ، ولكني كنت أتمنى منك أن تتحفنا بإنجازات الحزب الوطني ونظام مبارك الجاثم على صدور الشعب منذ مايزيد على ربع قرن ، وفي حقيقة الأمر فإني أعتقد ان أهم إنجازات العصر المباركي هي الوصول بعدد المتسولين في شوارع مصر وعدد الكفرانين في عيشتهم إلى رقم قياسي أعتقد أننا يجب أن نسرع بتسجيله في موسوعة جينيس قبل أن تسبقنا زيمبابوي أو بوركينا فاسو .. ولا أقولك ماتخافشي عمر ماحد هيقدر يسبقنا في الموضوع ده طول مااحنا نعيش في ظل رفاهية هذا النظام

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s